السويد.. البحث عن أئمة مسلمين لمواجهة تطرف المسجونين المسلمين في السجون

أعلنت مصلحة الخدمات العمومية السويدية أن وجود أئمة مسلمين في السجون السويدية أمر مهم للغاية من أجل تجنب تحول المسجونين المسلمين إلى متطرفين. وبالرغم من أنه من بين كل ثلاثة مساجين هناك مسجون مسلم في السجون السويدية، ألا أن هناك نقص حاد في عدد الأئمة. تبعاً لمصلحة السجون والتأهيل بالسويد، فإن عدد المسجونين المتطرفين في البلاد أزداد بشكل ملحوظ في الأعوام السابقة، لذا فمن أجل منع انتشار الآراء المتشددة والمتطرفة داخل السجون، فإن السلطات السويدية تعرف مدى أهمية وجود ممثل ديني داخل السجون ليرشد المسجونين المسلمين. صرح المتحدث باسم مصلحة السجون السويدية، كينيث جوستافسون، “يجب أن يكون لدينا إمام مسلم داخل كل وحدة بالسجون السويدية ليقوم بدور المرشد الروحاني وليقيم الصلوات لذا فنحن نواجه تلك المشكلة من خلال البحث عن أئمة متاحين للقيام بتلك المهمة”.  

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock