الجزائر .. عودة التربية الإسلامية لامتحانات الباكالوريا

قررت وزارة التربية الوطنية في الجزائر، التراجع عن حذف مادة التربية الإسلامية خلال الامتحانات القادمة لنيل شهادة البكالوريا، وهو القرار الذي اتخذته الوزيرة السابقة “نورية بن غبريت” عام 2016، وفجر جدلاً كبيراً على مستوى قطاع التربية والتعليم خصوصاً وعلى مستوى الساحة السياسية عموماً.
وكشفت تقارير إعلامية محلية، أن وزير التربية الوطنية “عبدالحكيم بلعابد” قرر إلغاء القرار الذي اتخذته سابقته في الوزارة “غبريت” الخاص بحذف مادة التربية الإسلامية من امتحانات البكالوريا في الجزائر بجانب بعض المواد الأخرى على غرار التاريخ والجغرافيا واللغة العربية.
ومن المرتقب أن يودع الوزير “عبدالحكيم بلعابد” مشروع إصلاح امتحان شهادة البكالوريا على مستوى مصالح رئيس الوزراء الجزائري “نور الدين بدوي” خلال شهر سبتمبر القادم بنسخته الجديدة المعدلة.
وكانت الوزيرة السابقة أودعت مشروع إصلاح البكالوريا لأول مرة على مستوى الحكومة الجزائرية سنة 2016، وهو المشروع الذي أحدث صخبا كبيرا وسط الأسرة التربوية وأثار حفيظة المجتمع المدني بسبب إسقاطها لمواد الهوية الوطنية من الامتحان ليتم رفضه على مستوى الحكومة لكنه بقي مُجمداً.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock