دبي .. سجن وطرد ممثلة مغربية من الإمارات

قضت محكمة جنح دبي، أمس الخميس، بإبعاد الفنانة المغربية “مريم حسين” عن دولة الإمارات العربية المتحدة لمدة 3 أشهر.
وصدر الحكم ضد الفنانة عن تهمة هتك العرض مع مغني راب، أثناء احتفالات رأس السنة الميلادية.
وقالت المحامية والإعلامية الإماراتية، الدكتورة “حوراء موسى” عبر حسابها الرسمي على موقع “تويتر”، أن محكمة جنح دبي أصدرت حكما اليوم ببراءة موكلها، الإعلامي “صالح الجسمي” الشقيق الأكبر للمطرب الإماراتي، “حسين الجسمي” مع معاقبة “مريم حسين” بالحبس 3 أشهر والإبعاد عن الدولة بتهمة هتك العرض بالرضا مع مغني راب أثناء احتفالات رأس السنة الميلادية.
من ناحيته، علق الإعلامي “صالح الجسمي” على تغريدة محاميته عبر حسابه على “تويتر”: أشكرك دكتورة حوراء وأشكر الأستاذ ياسر النقبي، شكرا مكتب التميز للمحاماة، فقد ابدعتوا ووقفتوا مع الحق، قضاءنا عادل وله كل الاحترام والتقدير”.
أما محامي الفنانة المغربية فكتب قائلاً عبر حسابه الرسمي على “تويتر”، أن حكم إبعادها عن الإمارات “ابتدائي وأولي وليس نهائيا وسوف يتم الاستئناف عليه والعمل على براءة الموكلة من الاتهام المنسوب إليها”.
وأضاف “محكمة جنح دبي تقضي ببراءة موكلتنا مريم حسين في التهمتين من بين التهم المنسوبة إليها في القضية بينها وبين (ص ج) وتقضي بعقوبة مؤقتة في التهمة الثالثة وهو حكم ابتدائي وأولي وليس نهائيا وسوف يتم الاستئناف عليه والعمل على براءة الموكلة من الاتهام المنسوب إليها”.
الجدير بالذكر أن الخلافات بدأت بين “مريم حسين” والإعلامي الإماراتي “صالح الجسمي” عندما أعلن الأخير العام الماضي أنه يرغب في مقاضاتها، على خلفية انتشار فيديو مصور نسب إليها ووصف بالإباحي، وعلق عليه “هي لا تكف عن المغامرات ودائما تحاول أن تصنع لنفسها النجاح، لكن بطريقة خارجة عن اللياقة”.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock