دراسة كولومبية .. الهاتف الذكي من أسباب البدانة

كشفت دراسة حديثة أجرتها جامعة Simón Bolívar في بارانكويلا، كولومبيا، أن استخدام الهاتف الذكي لساعات طويلة يومياً يمكن أن يرفع بشكل كبير من خطر الإصابة بالسمنة.
ووجد الباحثون أن طلاب الجامعات الذين أمضوا 5 ساعات أو أكثر في استخدام هواتفهم، كانوا أكثر عرضة بنسبة 43% للإصابة بالسمنة، من أقرانهم الذين يمضون وقتا أقل أمام شاشات الهواتف.
ويرجع ذلك إلى أن الطلاب المدمنين على استخدام الهاتف، كانوا أكثر عرضة مرتين للاقبال على المشروبات السكرية وتناول الوجبات السريعة والحلوى، بالإضافة إلى الحد من وقت ممارستهم للتمارين الرياضية بحوالي مرتين.
وكانت النساء اللاتي استخدمن هواتفهن الذكية لأكثر من 5 ساعات، أكثر عرضة للضعف والإصابة بالسمنة، مقارنة بالرجال.
وقال الباحثون إن قضاء الكثير من الوقت أمام شاشات الهاتف يقلل من حصة النشاط البدني، ما يزيد من خطر الوفاة المبكرة والإصابة بالسكري وأمراض القلب وأنواع مختلفة من السرطان.
وتأتي هذه الدراسة في أعقاب العديد من الدراسات الأخرى، التي ربطت استخدام الهاتف أو الجهاز اللوحي، بزيادة الوزن بشكل خطير.
ووجدت دراسة أجريت عام 2016 في كلية Chan للصحة العامة في جامعة هارفارد، أن المراهقين الذين أمضوا أكثر من 5 ساعات باستخدام الهاتف الذكي، كانوا أكثر عرضة بنسبة 40% للسمنة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock