لندن: اعتـ. ـقال مراهق بعد إلقائه طفلاً من الطابق العاشر لمتحف “تيت موديرن”

سقط طفل يبلغ من العمر 6 سنوات من الطابق العاشر لمتحف تيت موديرن في لندن، إنجلترا بعد ظهر يوم الأحد. وتم القبض على صبي يبلغ من العمر 17 عامًا يُعتقد أنه دفع الضحية إلى الهاوية.

وتشير الأخبار إلى أن الصبي في حالة حرجة، حيث تم نقله إلى المستشفى على وجه السرعة بعد سقوطه من الطابق العاشر لمتحف تيت موديرن في لندن، وهو متحف فني حديث على ضفاف نهر التايمز، وواحد من أكثر المواقع السياحية زيارة في إنجلترا بأكملها.

وقالت الشرطة في بيان لها أن الطفل سقط على سطح شرفة في الطابق الخامس. وبعد إعلام الأخيرة على الساعة الثانية وأربعون دقيقة زوالا، سرعان ما قبضت الشرطة على صبي يبلغ من العمر 17 عامًا يشتبه في دفعه للضحية. وأضافت الشرطة في نفس البيان: “ليس هنالك ما يشير إلى أن المراهق على معرفة شخصية بالضحية”.

وتم إغلاق المتحف بعد المأساة، ليستجوب بعد ذلك المحققون العديد من الشهود العيان. كما تم وضع المتورط البالغ من العمر 17 عامًا في الحجز بتهمة “القتل العمد”. وحسب جريدة دي غارديان، وضعت الشرطة احتمالية أن يكون الجاني مختلا عقليا. والجدير بالذكر أن الحالة الصحية للضحية قد استقرت في الوقت الراهن.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock