ميلانو: حـ. ـريق وتمرد واعتـ. ـداء على الشرطة في مركز لاستقبال للمهاجرين

أدت سلسلة من أحداث الشعب بمركز لاستقبال للمهاجرين إلى الاعتـ. ـداء على دورية للشرطة وانتهت باعتقال سبعة أشخاص واستشفاء ثمانية آخرين. وبدأ كل شيء قبل وقت قصير من الساعة 2:30 صباح أمس الإثنين عندما لاحظت سيارة تابعة للشرطة دخانًا قادمًا من سطح المبنى، ليقوموا بعد ذلك بتنبيه رجال الاطفاء.

وعندما تدخل رجال الإطفاء، وجدوا شابين يحاولان كسر نوافذ غرفة لسحب شاب يبلغ من العمر 19 عامًا والذي وجد نفسه محتجزا بها ومحاطا بالنيران. ولكن بمجرد أن قام رجال الإطفاء بالسيطرة على الوضع وإنقاذ الصبي من النيران، قيل أن أحد المهاجرين ألقى حجرا على شاحنة الإطفاء، لكن الشرطة أوقفته فورًا واعتقلته. وفي تلك اللحظة، وجدت الدورية نفسها محاطة بثلاثين مهاجراً حاولوا مساعدته.

واستجابت العديد من الدوريات الأخرى على الفور لنداء الشرطيين المحاطين، حيث تمكنوا بصعوبة من إرضاء الخواطر بعد وضع كارثي. وفي نهاية المطاف قامت الشرطة بالقبض على 7 مهاجرين بتهمة مقاومة موظف للخدمة العامة والتسبب في أضرار شديدة. وهم ثلاثة رجال غامبيين وسنغاليين وواحد مالي وإيفواري واحد. كما أصيب ضابطين من الدورية الأولى التي تدخلت: أحدهما إصبعه مكسور والآخر تشوّه في اليد اليمنى.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock