فيديو .. مستشفى للرقية الشرعية

في إطار حالة الجدل التي آثارها نقاش الرقاة الشرعيين بالمغرب, بعدما توالت فضائحهم الجنسية والأخلاقية التي تمثلت حسب البعض في النصب والاحتيال باسم التداوي من بعض الأمراض العضوية والنفسية بطرق بدائية لا تستند إلى أي أساس علمي ولا سند شرعي كما يدعون من أجل إضفاء الشرعية على ما يقومون به.
ووفق تقرير نشرته أحد الفضائيات, فإن مراكز الرقية الشرعية لم تقتصر على المغرب وما تسببت فيه من فضائح, بل انتقلت إلى جزء القمر البلد الإفريقي الذي يشترك معه المغرب في بعض المعتقدات الدينية والروحانية, وذلك بسبب غياب مراكز للطب النفسي والعصبي, بحيث يوجد حوالي طبيب نفسي واحد لكل 800 ألف نسمة, ما يدفع المواطنين إلى اللجوء للرقية الشرعية.
وأوضح ذات التقرير الذي بثته قناة “فرانس 24” أن المرضى النفسانيون في جزر القمر يعانون تهميشاً كبيراً وغياباً لاستراتيجية وطنية لرعايتهم, حيث أن العشرات من المرضى يجوبون شوارع العاصمة “موروني” في حالة يرثى لها.
يشار إلى أن التقرير كشف أن السكان يكتفون بزيارة مراكز متخصصة في “الرقية الشرعية” لعلاج الأمراض, التي يعتقد أن سببها هو السحر والشعوذة وما شابه من المعتقدات الغريبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock