إكشوان إكنوان في مستشفى الأمراض العقلية

قال السوسيولوجي المغربي “فواد بلمير”: إن “الشاب مصطفى صاحب عبارة إكشوان إكنوان” سينتقل لوضعية نفسية صعبة بعد انتهاء فترة الشهرة التي حظي بها في سرعة قياسية.
المحلل الاجتماعي الذي كان يتحدث في برنامج “أزمة حوارأ الذي تقدمه الإعلامية “إيمان أغوتان” على قناة “ميدا تيفي”، والذي كان يناقش موضوع أصناعة الشهرة داخل المجتمع المغربي بين الاستحقاق والاستخفافأ، قال :” إنه عندما يتحول شخص عادي إلى شخص مشهور فقط لأنه نطق ببعض الكلمات بشكل خاطئ، فالمجتمع هو اللذي يتحمل المسؤولية في ذلك”.
وأشار المتحدث إلى “أن السرعة التي صعد بها الشاب المذكور هي نفسها التي سينزل بها، وسيذوب مع ذوبان فترة إنفلونزا الخنازير، لكن الطامة الكبرى هي كيف ستكون حالته النفسية بعد ما سيتركونه وحده “.
وكشف ذات السوسيولوجي، بأن حالته يمكن أن تؤدي إلى مآسي نفسية واجتماعية، قد يجد نفسه بعدها في مستشفى للأمراض العقلية ، لأنه ليس مؤهلا للتعامل مع الشهرة”.
وأرجع الخبير ظهور ما يسمى بمشاهير البوز في المغرب إلى ما أطلق عليه بـعامل ” المسكنة” وانتشار خطاب الضحية الذي أصبح يستشري في المجتمع المغربي، مشيرا إلى أن الأمر يرتبط بسياسة إعادة الهيكلة في المغرب.” حسب تعبيره .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock