بعد نسف ندوة حقوقية .. فرنسا تطالب بمقاضاة المغرب

طالب الحزب الشيوعي الفرنسي، باستدعاء “شكيب بنموسى”، السفير المغربي لدى فرنسا بعد الأحداث التي تسببت في نسف ندوة نظمتها الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان، الجمعة الماضية، حول موضوع “حرية الصحافة بالمغرب”، المقامة بالعاصمة الفرنسية باريس.
وقال الحزب الشيوعي الفرنسي في بيان، نشرته وسائل إعلام فرنسية، أن “أكثر من 15 عنصرا قاموا بهجوم عنيف من أجل نسف ندوة للجمعية المذكورة، داعياً السلطات الفرنسية إلى “مقاضاة المغرب واستدعاء سفير الرباط لدى باريس”.
وأكد الحزب الفرنسي أن “هذا الهجوم لا يجب أن يمر دون اتخاذ إجراءات قضائية واستدعاء سفير المغرب، معربا عن تضامنه مع الصحافيين الذين يكشفون بشجاعة انتهاكات حقوق الإنسان والفساد ” ، معتبراً أن “الهدف من هذا الهجوم إهانة المشاركين في هذه الندوة وتعنيفهم وتدمير الممتلكات، وإسكات الديمقراطيين الذين يدينون الترهيب والاعتقال التعسفي وإدانة الصحافيين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock