دعاوى قضائية تطارد رايانر بسبب الاحتيال

تعيش شركة “رايانر” للرحلات الجوية منخفضة التكلفة أياماً صعبةبأوروبا, ذلك بعدما قررت جمعيات حماية المستهلك في كل من إيطاليا وإسبانيا متابعتها قضائيا بسبب ما اعتبرته “نصبا واحتيالا” في سياستها الجديدة الخاصة بالأسعار والأمتعة.
فقد قررت الشركة الإيرلندية بدءاً من نونبر الماضي فرض رسوم جديدة على أمتعة الركاب التي لا تتجاوز 10 كيلوغرام، حيث فرضت على المسافرين حمل أمتعة صغيرة جدا معهم إن هم أرادوا تجنب أداء تكاليف إضافية.
هذا الإجراء اعتبرته جمعيات الدفاع عن حقوق المستهلكين منافيا للقانون ويحتوي على شبهة نصب واحتيال، لكون قانون الملاحة التجارية يمنح لكل مسافر الحق في حمل جزء من أمتعته مجانا على متن الطائرة، كما أن جل مستعملي الركاب يسافرون برفة حقيبة، وبالتالي فإن قرار ريانير يحرمهم من هذا الحق.
من جهة أخرى اعتبر المدعون أن الشركة تخدع الناس خلال إعلانها عن الأسعار، لأن ذلك المعلن لا يتضمن رسوم الحقيبة الصغيرة التي اعتاد حملها الراكب معه، والتي يتعين عليه دفع مبلغ إضافي قد يصل إلى 300 درهم للشركة الإيرلندية.
هذا ومن المنتظر أن تصدر المحاكم التجارية قرارات تقضي بتغريم ريانير ملايين اليوروهات إن اقتنعت بالفعل بوجود انتهاك لحقوق المستهلكين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock