مسؤول إسباني يعلنها .. العلاقات الثنائية مع المغرب قاتمة

وصف “خوان خوصي إمبرودا” رئيس الحكومة المحلية لمدينة مليلية المحتلة, العلاقات الثنائية بين المغرب وسلطات الثغر السليب بـ”القاتمة والمقلقة للغاية” قائلاً إن “من المثير للقلق أن ترفض سلطات الرباط تسلم جميع المواطنين المغاربة, الذين صدرت في حقهم أوامر بالطرد من لدن القضاء الإسباني”.
وأضاف “إمبرودا” أن “المغرب أغلق أحد أبرز الممرات الجمركية، في خطوة ترمي إلى إنهاء نشاط التجارة الحدودية”, مؤكداً أن المغرب يرفض تسلم أطفاله القاصرين الذين يعيشون بشوارع مليلية, في انتظار فرصة للتسلل إلى المملكة الأيبيرية.
وأضاف رئيس الحكومة المحلية للاحتلال الإسباني بمليلية، أن “الحكومة المركزية بالعاصمة مدريد تؤكد وجود علاقة جيدة بين البلدين، لكن الواقع يعكس عكس ذلك”، وتابع أن “رئيس الحكومة بيدرو سانتشيث زار المغرب وخرج بتصريحات تشيد بقوة العلاقات الدبلوماسية التي تربط مدريد والرباط”، واستكمل “مسؤولي البلدين يتبادلون العناق كدليل على الارتياح، إلا أن ما تقوم به السلطات الأمنية المغربية على مستوى الحدود الفاصلة يفسد هذا كله”.
وحول مستقبل التهريب المعيشي بالمدينة المحتلة، فقد أكد إمبرودا ، أن المغرب يسير نحو اغلاق جميع الممرات الجمركية،مشيرا إلى أن الحزب الشعبي الاسباني الذي ينتمي إليه سيتدحل لحل كل المشاكل التي ذكرها في حالة فوزه في الانتخابات الرئاسية القامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock