الكشف عن التطبيقات التي تسرب بيانات المستخدمين للفيس بوك

كشف تقرير حديث عن وجود عدة تطبيقات في الهواتف الذكية كانت ترسل بيانات خاصة جداً بالمستخدمين للفيس بوك دون إبلاغ المستخدمين.
وأظهر نفس التقرير الذي نشرته صحيفة “وول ستريت جورنال”, الجمعة الماضية, والذي استند في نتائجه لاختبارات قامت بها الصحيفة, أن معلومات تتعلق بخصوصية الأشخاص قد تكون تم تسريبها لموقع فيس بوك بواسطة أداة مصممة للمساعدة في توجيه الإعلانات حتى لو لم يكن مستخدمو التطبيق مشتركين في شبكة التواصل الإجتماعي.
وتضمنّت تلك المعلومات تفاصيل تتعلّق بالوزن وحالة الحمل والتسوق المنزلي، وفق الصحيفة.
وذكرت “فيسبوك” أن تلك المعلومات التي تشاركتها معه تطبيقات موجودة على هواتف “آي فون” وهواتف عاملة بنظام أندرويد، تعتبر ممارسات معيارية في القطاع عندما يتعلق الأمر بطريقة عمل إعلانات الهواتف.
وقالت الناطقة باسم الشبكة “نيسا أنكليساريا”: “نطلب من مطورّي التطبيقات أن يكونوا واضحين مع مشتركيهم حول المعلومات التي يتشاركونها معنا، ونحظر عليهم إرسال البيانات الحساسة إلينا”.
وأضافت: “نحن نتّخذ أيضاً خطوات لاكتشاف البيانات التي يجب عدم تشاركها معنا وإزالتها”.
أشارت الصحيفة إلى أن الاختبارات بيّنت أن 11 تطبيقاً شعبياً على الأقل، حمّلت عشرات ملايين المرات، تشارك معلومات مستخدميها، وفي معظم الأوقات من دون علمهم.
وكان على مطوّري التطبيقات المحدّدين في التقرير الحصول على موافقة من “فيسبوك” بالامتناع عن إرسال معلومات تعتبر حساسة، بحسب الصحيفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock