تأكيد خبر طلاق الملك محمد السادس من زوجته للاسلمى

من جديد, عادت التساؤلات تنتشر حول غياب الأميرة “للاسلمى” عن الساحة العمومية, خاصةً في ظل عدم تواجدها في مراسيم استقبال الملك محمد السادس للعاهل الإسباني “فيليبي السادس” وزوجته “ليتسيا” في زيارتهما الأخيرة للمغرب.
وفي ذات الصدد, نشرت أسبوعية “الأيام” نقلاً عن مجلة Hola الإسبانية المعروفة بمتابعتها لأخبار العائلة الملكية المغربية, أن قرار طلاق الملك محمد السادس وزوجته سلمى بناني “نهائي وغير قابل للمراجعة”.
وتابعت نفس الأسبوعية, أن الأميرة للاسلمى, تفضل البقاء في المغرب قريبة من ابنيها وقضاء الوقت مع أصدقائها, حيث تعيش في الإقامة الملكية دار السلام بالرباط, وهي التي تقيم فيها منذ زواجها بالملك محمد السادس عام 2002.
وأضافت المصادر ذاتها, أن للاسلمى تمارس أنشطتها الاعتيادية مثل الرياضة والسفر, كما تستقبل بشكل مستمر ضيوفها, خاصةً أفراد عائلتها .. وتتمتع بنفس الامتيازات.
بالمقابل، تضيف الاسبوعية، أن الملك اختار قبل أشهر أن يقيم بالإقامة الملكية بسلا التي تعود على العيش بها، خاصة وأنه أقام بها لعقود عندما كان وليا للعهد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock