الشرطة الاتحادية الألمانية: “مهاجرو شمال أفريقيا مسؤولون عن عدد كبير من الجرائم بألمانيا”

أعلنت الشرطة الاتحادية بألمانيا أن عدد الجرائم في ألمانيا كبير بشكل ملحوظ بين مهاجري شمال أفريقيا. وتبعاً للشرطة فإن 9% من جميع الجرائم التي تم حلها في عام 2017 كان مرتكبوها من المهاجرين، وأيضاً المهاجرون مسؤولون عن أكثر من 10% من جميع جرائم العنف والاغتصاب بألمانيا. فالرجال المهاجرون من تونس، والمغرب، والجزائر، وليبيا والذين وصلوا إلى ألمانيا بطريقة غير شرعية، ظهروا بصورة كبيرة في إحصائيات مرتكبي الجرائم بألمانيا. صرح هولجر مونخ، رئيس مكتب الشرطة الجنائية الاتحادية، أن التطور الإيجابي في مكافحة الجرائم من خلال تبادل بصمات الأصابع في منطقة “شينجن” سمح بالتعرف على 2400 شخص في 900 قضية كان تم تقييدها ضد مجهول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock