قرار حكومي بالتراجع عن تحرير سوق المحروقات

كشف “عادل الزيادي” رئيس تجمع النفطيين بالمغرب, عن أن الحكومة ستصدر قانوناً جديداً تتراجع بموجبه عن تحرير سوق المحروقات.
وصرح “الزيادي” أن “لحسن الداودي” الوزير المنتدى لدى رئيس الحكومة للشؤون العامة والحكامة, أخبر تجمع لنفطيين بالمغرب بأنه “سيخرج قانون يتراجع فيه عن تحرير سوق المحروقات”، موضحاً أنه سيتم تحديد أسعار المحروقات من طرف الحكومة كل 15 يوماً، معتبراً أن “الخطر في التراجع عن تحرير المحروقات أنه سيرجع الحكومة إلى دعم محروقات”.
وأردف المتحدث: أظن أن الدعم العمومي للمحروقات أمر صعب بالنسبة للحكومة لأنها كانت تخسر 35 مليار درهم سنويا، كما أن ذلك سيرجع العبئ على الشركات لأنها هي التي تمول هذا الدعم”.
وأكد المتحدث نفسه أن “شركات المحروقات أخذت على نفسها إلتزامات بسبب تحرير سوق المحروقات”، كاشفاً أن “الشركات شرعت في القيام بإستثمارات في القطاع بقيمة 10 مليار درهم في 5 سنوات، والتي أنجز منها أكثر من النصف”، مشيراً إلى أن “التراجع عن تحرير سوق المحروقات في ظل إلتزامات الشركات مع زبنائها ومع المحطات وفي ظل إلتزامات الإستثمار والمخزون الإستراتيجي يعني أن هذا التراجع سؤثر على التعاقدات التي تربط الشركات بالحكومة”.
وأجاب رئيس تجمع النفطيين بالمغرب، على سؤال حول موقفهم إذا تراجعت الحكومة عن تحرير سوق المحروقات، قائلاً: “سنعود للسوق المقنن ولحالة التي كان فيها القطاع قبل التحرير، وإذا صدر قانون بشأن ذلك سنطبق القانون ونلتزم به”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock