شكوك بوجود بوتفليقة على الطائرة الرئاسية التي أقلعت من جنيف

غادرت الطائرة الرئاسية الجزائرية, قبل ساعات اليوم الأحد, من مطار العاصمة السويسرية جنيف, وسط شكوك في تواجد الرئيس “عبدالعزيز بوتفليقة” على متنها.
ووصلت الطائرة الرئاسية قادمة من الجزائر، اليوم، فيما كانت تشير المعلومات إلى احتمال عودة “بوتفليقة” على متنها، فيما لم يتأكد ما إذا كانت عائدة به، أم انها اقتصرت على إعادة السياسيين الجزائريين، الذين كانوا مرافقين له في رحلة استشفائه في جنيف.
وتزامناً مع النقاش حول عودة “بوتفليقة” إلى بلاده، لا تزال المظاهرات الرافضة لتقدمه لولاية خامسة مستمرة، حيث خرج المئات من المتظاهرين للأسبوع الثالث على التوالي في الجزائر، كما خرج آخرون في العاصمة الفرنسية باريس، متضامنين مع جزائريي الداخل.
ولم يظهر “بوتفليقة”، البالغ 82 سنة، في العلن إلا نادرا، منذ إصابته بجلطة دماغية، في عام 2013، ودفعت محاولته تمديد فترة حكمه المستمر، منذ 20 سنة، عشرات الآلاف من الجزائريين إلى الانضمام إلى أكبر احتجاجات تشهدها العاصمة الجزائرية، منذ 28 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock