الأمن الإسباني يلقي القبض على زوجين مغربيين حاولا تهريب طفلة

ألقت عناصر الشرطة الوطنية الإسبانية, زوجين مغربيين بتهمة ارتكاب ج.رائم “الاتجار بالبشر, وتعريض حياة مواطن أجنبي للخطر, وانتهاك الحقوق والواجبات العائلية”, بعدما قاما بإدخال طفلة إلى التراب الآيبيري بشكل غير قانوني بغرض القيام بالأعمال المنزلية.
ونشرت صحيفة “إل بيريوديك” أن عناصر الأمن بدأت في التحقيقات منذ بداية يناير الماضي عندما علمت بوجود أسرة مغربية مقيمة ببلدة “كتاروخا” بمحافظة “فاليسنا” تحتضن طفلة بطريقة غير قانونية, مشيرة إلى أن الطفلة لا تربطها أي علاقة عائلية بالموقوفين.
من ناحيتهما, قال الزوجان المغربيان إنهما التقيا صدفة بالطفلة في حديقة بالمنطقة, قبل أن يقترحا عليها مصاحبتهما إلى المنزل, حيث تبين لهما أنها دخلت التراب الإسباني عبر قارب للهجرة منذ أشهر مضت, وأنها “تحتاج إلى الرعاية والعناية” حسب تعبيرهما.
وقامت عناصر الشرطة بإدخال الطفلة إلى أحد المراكز المخصصة لإيواء الأطفال الأجانب القاصرين غير المصحوبين، المعروفين اختصارا بتسمية “MENA”، إلا أنها هربت منه وعادت إلى منزل الأسرة المغربية التي قامت باحتضانها.
وكشفت التقارير الأمنية أن الطفلة تمكنت من الوصول إلى إسبانيا بعدما قام الزوجان المغربيان بإخفائها وسط تجويف محدث داخل سيارتهما القادمة من مدينة طنجة على متن باخرة لنقل الركاب، موضحة أن الزوجين وكذلك الطفلة ينحدرون من المنطقة نفسها بالمغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock