الشرطة البريطانية تفتح تحقيق في اعتداء ضباط على مهاجر

فتحت الشرطة البريطانية تحقيقاً في واقعة تعرض مهاجر للضرب المبرح من قبل ضباط شرطة في منطقة همبرسايد شمال شرق انجلترا.

ويظهر مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي عدداً من عناصر الشرطة البريطانية وهم يعتدون بالضرب المبرح على مهاجر في همبرسايد ما أثار جدلاً واسعاً وأدى إلى فتح تحقيق في الحادث.

وبدأت شرطة وست ميدلاندز غرب إنجلترا في التحقيق في الحادث.

ويبدو أن أحد الضباط يضرب الرجل بشكل متكرر ويستخدم رذاذ الفلفل ضد الرجل رغم أن الأخير رفع يديه لحماية نفسه، في حين أنه ليس من الواضح أين ومتى تم تصوير اللقطات، إلا أنها أثارت غضباً في المجتمع البريطاني على سلوك الشرطة تجاه الرجل الأجنبي الذي يبدو غير مسلح.

ووفقاً لصحيفة “الإندبندنت” البريطانية، أكدت شرطة وست ميدلاندز أن “الضباط الذين تم نشر صورهم في الفيديو هم من ضباط شرطة وست ميدلاندز، قائلين إنه “يتم مراجعة اللقطات لمعرفة المزيد من التفاصيل”. ومع ذلك، أدان أحد المواطنين البريطانيين على وسائل الإعلام الاجتماعية “تويتر” سلوك الشرطة، قائلا إن “وحشية الشرطة البريطانية ضد رجل مسلم، على ما يبدو في منزله غير مقبول”.

وقالت “الإندبندنت” إن “إدارة المعايير المهنية ستنظر فيما إذا كان يجب إحالة القضية إلى المكتب المستقل الخاص بسلوك الشرطة”. ومع ذلك، لم تستجب شرطة وست ميدلاندز لمزيد من الطلبات للتعليق والتوضيح فيما يتعلق بهذه القضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock