هولندا.. عائلة مغربية تتعرض لاعتداء عنصري من قبل 100 شاب يهتفون باسم خيرت فيلدرز

قضت عائلة “بوكيزو”، مساء يوم الأثنين الماضي، ليلة مرعبة حيث تم الاعتداء على أفراد العائلة في منزلهم الكائن بمدينة “أورك” الهولندية من قبل ما يقرب من 100 شاب. أثناء محاول الأم الدفاع عن عائلتها، ضربها المعتدون وأدوا إلى إصابة ابنتها من خلال قذفهم بالحجارة والنيران. لكن الهدف الرئيسي للمعتدين كان ابن العائلة، سفيان، البالغ من العمر 18 عاماً.

المعتدون كانوا يهتفون باسم “خيرت فيلدرز”، السياسي المتطرف والمعادي للإسلام بهولندا، الأمر الذي أظهر أن اعتدائهم كان لأهداف عنصرية ومعادية للإسلام، كما صرحت وسائل الإعلام الهولندية. زعم بعض من السكان المحليين أن “سفيان” قام بالاعتداء على إحدى الفتيات بالحي. وبالرغم من ذلك، هناك أوجه مختلفة للقصة.

ففي حين يزعم سكان الحي الذي تقطن به العائلة المغربية أن سفيان هو من بدأ بالاعتداء على الفتاة، يقول سفيان أن الاعتداء على عائلته مشحون بالعنصرية لكونهم مغاربة ومبني على سوء تفاهم. وبعد تدخل الشرطة وتفريق الشباب، تم نصح سفيان ووالديه وأخته “إلهام” بعدم الخروج من المنزل لفترة من الوقت تجنباً لأي اعتداء، في حين تجري التحقيقات لاكتشاف السبب وراء ذلك العنف.  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock