الولايات المتحدة تطرد دبلوماسي مغربي بتهمة خطيرة

قالت مصادر إعلامية متطابقة, أن السلطات الأمريكية قامت الخميس الماضي بطرد الدبلوماسي المغربي “عبدالسلام جعايدي” من أراضيها بسبب تورطه في ملف يتعلق بفرضية الاتجار بالبشر.
وجاء هذا الطرد بعد اعتقال السلطات الأمريكية بداية الأسبوع الجاري زوجته السابقة بتهمة الاتجار في البشر, حيث ورد اسمه في محضر الاتهام إضافة إلى شقيق زوجته السابقة.
وتتجلى الاته.امات في استقدام مواطنين من الفلبين بعقود للعمل في القنصلية المغربية في نيويورك, وبعدها يتم تحويلهم للعمل المنزلي في منزل ومزرعة السفير وزوجته.
ونشرت وزارة العدل الأمريكية الأربعاء الماضي نص الاتهام عبر موقعها الإلكتروني.
ويتهم القضاء الأمريكية هذه العص.ابة المكونة من ثلاثة أشخاص بتقديم وثائق مزورة للسفارة الأمريكية في الفلبين, أي التعاقد من أجل العمل في الإدارة, ثم ينتهي بالفلبينيين بالعمل في التدبير المنزلي, ثم تأدية أجر متدني للعمال علاوة على ساعات العمل الطويلة التي تتجاوز المنصوص عليه في القانون الأمريكي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock