متابعة لحادث طعن إمرأة محجبة في بلجيكا

أعلنت النيابة العامة في بروكسل, أول أمس الأربعاء, أن السيدة التي طعنت أثناء مرافقة أطفالها إلى المدرسة صباح الثلاثاء الماضي في “أندرلخت” تعافت وغادرت وحدة العناية المركزة, وأنها لم تعد في خطر.
وصرح المتحدث بإسم المدعي العام في بروكسل “دينيس جويمان”, إن المحققين سيتمكنون أخيراً من أخذ أقوالها, وهو أمر ضروري لفهم دوافع المتهم.
وأضاف “جويمان” أن “الضحية خارج العناية المركزة, وحالتها أقل إثارة للقلق ويمكننا القول أنها لم تعد في خطر” واستطرد “إنها الأخبار المطمئنة”.
وأكد ذات المتحدث أن “هناك مسارات مختلفة يجب التعرف عليها, هل هو اعتداء في سياق عائلي, أم عنف معزول أم فعل ارتكب بدافع عنصري؟” وأضاف “مازالت الشرطة تحقق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock