إسبانيا .. حجز وإتلاف 24 ألف كيلو سردين مغربي

كشفت معلومات حديثة، أن سلطات الحدود الإسبانية، أتلفت 24 ألف كيلوغرام من سمك السردين المغربي في ميناء الجزيرة الخضراء، بعدما شكت في إخفاء كميات من المخدرات داخل الشحنة القادمة من الأراضي المغربية.
ونشرت صحيفة “إلباييس” الإسبانية، في مقال لها اليوم الجمعة، إن الواقعة خلفت صراعا بين الشركة الإسبانية المستوردة للسمك المغربي والسلطات الإسبانية، حيث طالبت الشركة بتعويض عن خسائرها يقدر بـ18500 أورو، نظير إتلاف 24000 كيلوغرام من سمك السردين الذي كان محملا على ظهر شاحنة بمعدات تبريد.
وقال المصدر ذاته, عن إتلاف هذه الكمية الكبيرة من الأسماك المغربية، إن شرطة مالطة وجمارك ميناء الجزيرة الخضراء والمحكمة في إستيبونا، كانوا يعتقدون أن الشحنة تخبئ كميات من المخدرات وراء أسماك السردين، حيث تم توقيف الشاحنة وتخفيض درجات التبريد فيها من أجل تفتيشها.
عملية التفتيش الضخمة التي نفذتها الشرطة الإسبانية انتهت إلى عدم وجود أي ممنوعات ضمن شحنة السردين المغربي، غير أنه عند تخفيض درجة مبرد الشاحنة، أفسد السمك وتم تصنيفه على أنه سمك غير صالح للاستهلاك.
ورغم الخطأ في التقدير الذي سقطت فيه أجهزة الامن الإسبانية، إلا أنها رفضت تعويض المقاولة المسؤولة عن استيراد شحنة السمك المغربي عن الأضرار التي تكبدتها، حيث رفضت مصالح الجمارك ووزارة العدل الإسبانية دفع 18500 أورو للشركة، متشبثين بكون عمل الشرطة وتفتيشها كان بإذن من القاضي، وعلى الشركة تكبد تبعات قرار القضاء الإسباني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock