هونغ كونغ .. غضب في صفوف المسلمين بعد أن رشت الشرطة أكبر المساجد باللون الأزرق

زارت رئيسة السلطة التنفيذية في هونغ كونغ، الموالية لبكين، وقائد شرطة المدينة، اليوم الإثنين، مسجدا تعرض للرش بمدفع ماء يحتوي على صباغ أزرق خلال الاحتجاجات العنيفة الأخيرة في المدينة.
وتلون مدخل مسجد كولوون، أكبر المساجد في هونغ كونغ باللون الأزرق أمس الأحد، ما أثار غضبا بين الأهالي المسلمين والمحتجين أيضا.
وتستخدم الشرطة الصباغ الأزرق، والذي أحيانا ما يحتوي على سائل يسبب حروقا، للتعرف على المحتجين ورصدهم، لكنها غالبا ما تتسبب في تلطخ الشوارع والمباني بهذا اللون.
وكشفت تسجيلات مصورة، أمس الأحد، شاحنة تتوقف قرب المبنى خلال مواجهات مع المحتجين، ثم تقوم برش حوالي ستة من الصحافيين والمارة الذين تجمعوا في الطريق أمام المبنى.
ونشرت الشرطة بيانا، قالت فيه إن إصابة المسجد لم تكن متعمدة، لكنها لم تقدم اعتذارا.
وقال ممثلو المسجد للصحافيين إن المسؤولين قدما اعتذارهما لحادثة مدفع الماء، وقد قبل الاعتذار.
وشكر مسؤولو المسجد المصلين والأهالي الذي سارعوا لتنظيف المسجد على إثر الحادثة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock