المديرية العامة للأمن الوطني .. ذبح السائحتين لا علاقة له بداعش

صرح “بوبكر سبيك” الناطق الرسمي بإسم المديرية العامة للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني, أن جريمة ذبح السائحتين بإمليل, لا علاقة لها بتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.
وأوضح المسؤول الأمني خلال لقاءه في برنامج “حديث مع الصحافة” على القناة الثانية, مساء أمس الأحد, أن الجريمة تدخل في إطار الإرهاب الفردي, مضيفاً إنه لم يكن بين المعتقلين أي شخص عائد من العراق أو سوريا.
وأضاف ذات المتحدث أن المشتبه فيهم الأربعة اتفقوا على تنفيذ الجريمة يوم 12 دجنبر الجاري, حيث توجهوا نحو “إمليل” بحثاً عن ضحايا محتملين, حيث أنهم لم يكونوا على معرفة مسبقة بالضحيتين.
وتابع المتحدث .. أن المشتبه فيهم كتبوا الشعار الذي يظهر في خلفية شريط “المبايعة الافتراضية” على قماش, تم حجزه في منزل الموقوف الأول, موضحاً أن أحد المتورطين سبق الحكم عليه بعامين سجناً في قضية مرتبطة بالتجنيد.
أما عن الشريط المتداول على مواقع التواصل الإجتماعي بخصوص عملية القتل, أوضح “سبيك” أن الخبرة متواصلة وسيتم الكشف لاحقاً عن نتيجة البحث في هذه القضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock