هولندا .. استخدام المهاجرين المغاربة كطعم للتخلص من المعارضين

كشفت تحقيقات أولية قامت بها الشرطة الهولندية .. عن احتمال تورط المخابرات الإيرانية في تصفية معارضين في هولندا, عبر توظيف قتلة مأجورين.
ويشتبه في وقوف إيران وراء مقتل معارض إيراني يدعى “أحمد مولا نيسي” في نوفمبر 2017, بعد أن تعرض لإطلاق نار في لاهاي.
ووفق ذات التحقيقات فإن الضحية كان زعيماً لتنظيم يسعى لاستقلال الأقلية الناطقة بالعربية في جنوب غرب إيران.
ذات المصير تعرض له معارض آخر يدعى “علي معتمد” بعد أن تم إطلاق النار عليه في منزله في “الميره”, حيث اتضح بعد وفاته أنه كان يستخدم هوية مزورة وكان اسمه الحقيقي “محمد الصمادي”, ومحكوم عليه بالاعدام غيابياً في إيران لدوره في هجوم أودى بحياة 73 شخصاً في إيران عام 1981.
إيراني ثالث يبلغ 55 عاماً, تعرض بدوره لإطلاق نار داخل سيارته في منطقة “دلفت” في إبريل عام 2018 الماضي, إلا أنه تمكن من النجاة ولم يتضح بعد إن كان ناشطاً سياسياً في إيران.
وكشفت التحقيقات الأولية عن تورط قتلة مأجورين ينتمون إلى العصابات المغربية في عمليات تصفية المعارضين الإيرانيين, حيث برز بقوة اسم “نوفل ف” وهو هولندي من أصل مغربي, معروف في امستردام ويوجد حالياً رهن الاعتقال, بسبب قضايا أخرى تتعلق بالقتل والاتجار في المخدرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock