تطورات مثيرة في واقعة وفاة سعوديتين في نيويورك

بعد العثور على “روتانا الفارع” البالغة 22 عاماً, وشقيقتها “تالا” البالغة 16 عاماً, جثتين هامدتين على ضفة نهر “هدسون” في أواخر أكتوبر من العام المنصرم, بدون وجود أي إشارات, أعلن مكتب الطب الشرعي في نيويورك, اليوم الأربعاء, أن الشقيقتين السعوديتين اللتين غرقتا في نهر “هدسون” قد أقدمتا على الانتحار.
وكانت الشابتان ترتديان الأسود ومربوطتين من ناحية الكاحلين والخصر بشريط لاصق.
وصرحت رئيسة الطب الشرعي “باربرا سامبسون” بأن “توصل مكتبي إلى أن وفاة الشقيقتين كان نتيجة الانتحار, حيث ربطت الشابتان جسديهما ببعضهما البعض قبل النزول إلى نهر هدسون”.
وبعد وفاتهما ظهر شرطي ليؤكد أن الشقيقتين تقدمتا بطلب لجوء, دون أن يصرح بالمزيد من التفاصيل.
وقالت “فاطمة باعشن” الناطقة بإسم السفارة السعودية في واشنطن على تويتر “التقارير بأننا أمرنا أي شخص مرتبط بالشقيقتين تالا وروتانا الفارع (اللتان توفيتا مؤخراً بطريقة مأساوية في نيويورك) مغادرة الولايات المتحدة بسبب طلب اللجوء غير صحيحة بالمطلق”.
وكانت الشابتان قد حاولتا الفرار عدة مرات من منزلهما العائلي في فرجينيا الذي تركتاه في نهاية عام 2017.
ونقلت وسائل إعلام أميركية عن الشرطة، أن الشابتين أشارتا إلى انهما تفضلان أذية نفسيهما على العودة إلى المملكة العربية السعودية، وقال شاهد إنه رأى الشابتين في 24 أكتوبر في ملعب قرب نهر هدسون وبدا أنهما كانتا تصليان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock