فضح حقيقة الصورة الوردية التي رسمتها أمجون عن الثقافة في المغرب

وهي تفوز بجائزة القراءة بالإمارات وفي لحظة تسلمها لدرع التتويج من الشيخ “محمد بن راشد” رسمت “مريم أمجون” صورة وردية لا تمثل واقع القراءة في المملكة المغربية, بقدر ما تخفيه.
فها هي نتائج دراسة جديدة قامت بها جمعية “جذور” حول الممارسات الثقافية في المغرب خلال السنتين الماضيتين .. كشفت المستور.
فوفق ما صرحت به المصادر, فأن الدراسة رصدت أن حوالي 65% من المغاربة لم يقتنوا كتاباً واحداً على مدار العام الماضي.
وكشف التحقيق الميداني الذي طال 12 منطقة موزعة على التراب المغربي, أن 84.5% من المغاربة لا يرتادون المكتبات بمختلف أنواعها.
وقد يبدو هذا الرقم متفائلاً بالنظر إلى استفحال نسبة الأمية, لكن وجهه السلبي يبرز أكثر فأكثر عندما يعرف المطلع على نتائج البحث .. أن أغلبية المسجلين في هذه المكتبات هم من التلاميذ والطلبة, وأن استخدامهم لرصيد المكتب يمليه الدرس التعليمي أكثر مما تقتضيه عادات القراءة والشغف بمصاحبة الكتب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock