المجرد قد يعود للسجن مجدداً بعد الكشف عن أدلة جديدة تدينه

صرحت مصادر إعلامية أن أدلة جديدة ظهرت في قضية “سعد المجرد” الأولى التي تتهمه فيها الفتاة الفرنسية “لورا بريول” بالإغتصاب, قد تعيده للسجن مرة ثانية.
ووفق ذات المصادر, فإن الحديث عن براءة المجرد في هذه القضية سابق لأوانه, مشيرة إلى أن العديد من الأدلة تدين الفنان, من بينها هاتفه النقال الذي عثر به على رسالة نصية, بعثها ليلة إيقافه قبل سنتين إلى أحد الأشخاص, أكد خلالها تورطه في الاعتداء على شابة داخل الفندق.
وأضافت المصادر نفسها, أن القضاء الفرنسي حدد بشكل رسمي بداية شهر يناير الجاري كموعد لعقد أولى جلسات محاكمة “المجرد” بخصوص قضيته الأولى مع الفتاة الفرنسية “لورا” والتي تتهمه فيها بتعنيفها ومحاولة اغتصابها داخل فندق بباريس قبل سنتين.
وقالت المصادر أن “المجرد” الذي يوجد في حالة سراح من قضيته الثانية, قد يحضر الجلسة ويتواجه مع “لورا” التي رفضت التنازل عن مقاضاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock