إيطاليا .. مطلب جماهيري بعدم نقل طبيب مغربي من بلدة فالي سان نيكولاو

خوفاً من إنهاء مهام عمله في بلدتهم ونقله إلى جهة أخرى وفق ما تنص عليه قوانين الصحة الجهوية .. بادر سكان “فالي سان نيكولاو” بنواحي مدينة “بييلّا” إلى تقديم عريضة للمصالح الصحية يطالبون من خلالها الإبقاء على المغربي “حميد زريات” البالغ 35 عاماً, طبيباً رسمياً لبلدتهم.
وعلى الرغم من تعيين “زريات” طبيباً رسمياً لذات البلدة لم يمر عليه إلا شهوراً قليلة, حيث تسلم مهامه في بداية العام الجاري, ولكنها كانت فترة كافية لكسب ثقة الساكنة المحلية بروح المثابرة واهتمامه بأحوالهم الصحية, وهو الأمر الذي جعل بعض السكان يبادرون إلى جمع التوقيعات على العريضة لتأكيد تعيين الطبيب المغربي طبيباً رسمياً لهم, على الرغم من أن القوانين الجهوية للصحة تشترط على الأطباء العمل في أكثر من مركز لمدة معينة قبل أن يتم تعيينهم رسمياً في مركز معين.
وفي تصريح لصحيفة “لاستامبا” قال الطبيب المغربي أنه “فخور جداً بمبادرة الساكنة التي يعتبرها شهادة اعتراف من مرضاه بالمجهودات التي يقوم بها من أجلهم, على الرغم من الحيطة والتردد الذي أبداه البعض في بداية الأمر عند التعامل معه”.
وكان تعيين “زريات” طبيباً لبعض البلدات الجبلية بنواحي مدينة “بييلّا” بداية العام الحالي, قد آثار اهتمام الصحافة الإيطالية المختلفة, باعتبار أن الطبيب المغربي إضافة إلى مسيرته المهنية, يقوم بدور الإمام في مسجد بمدينة “طورينو” ومنخرط في العديد من المبادرات الجمعوية الإسلامية.

Eid-al-Adha

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock