أمستردام .. العمدة تسعى لفرض القيود على حرية الإعتقاد

خاضت عمدة أمستردام “فيمكة هالسيما” مناظرة طويلة يوم الأربعاء الماضي, مع مجلس المدينة تبحث فيه سبلاً لإيجاد سياسة جديدة تسمح بإغلاق الجوامع المتطرفة وتفرض قيوداً على حرية الإعتقاد بحسب صحيفة التليغراف.
وفي تصريح لها, قالت العمدة أنها تريد أن تكون قادرة على إغلاق دور العبادة في المستقبل في حال تم إدلاء خطابات أو تصريحات يعاقب عليها القانون داخلها (وفي تلك الحالة لا تصبح هذه الأماكن دوراً للعبادة بل أماكن لإرتكاب الجرائم).
وكانت العمدة قد صرحت في وقت سابق خلال مقابلة لها مع قناة AT5 أنها تعمل على سياسة جديدة تسمح بإغلاق المساجد المتطرفة, وقالت العمدة خلال المقابلة “إنه إجراء صارم للغاية, ولن يتم إستخدامه إلا في حالات الضرورة القصوى”.
وأضافت العمدة “نحن نعمل على هذه السياسة منذ فترة طويلة, وإن هذا الإجراء صارم للغاية ولا يتم تطبيقه إلا في أسوء الحالات, ويبقى هناك خياراً آخر وهو حظر الآمة المتطرفين من دخول المنطقة”.
وبهذه السياسة الجديدة تأمل “هالسيما” أن تتمكن من محاربة التطرف, وإيقاف التمويل الذي يهدف لتحويل المسلمين إلى التيارات المتطرفة القادمة من الشرق الأوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock