شرطة الإمارات تدلي بمعلومات جديدة عن المغربية التي فرمت عشيقها وقدمت لحمه صدقة

في جديد قضية المواطنة المغربية المقيمة بالإمارات, والتي كانت أوردت مصادر إعلامية أنها قتلت عشيقها, وقطعت جثته وأطعمت أجزاء منها لجيرانها, أصدرت شرطة أبو ظبي بياناً صباح أمس الجمعة تكشف فيه عن مجموعة من المعلومات بشأن هذه القضية.
وقد نفت القيادة العامة لشرطة أبو ظبي, المعلومات غير الحقيقية والتي “نقلت صورة غير دقيقة لأحداث قضية مقتل عربي على يد عربية من الجنسية نفسها, التي تم تداولها عبر مواقع التواصل الإجتماعي, وما تناقلته عدد من الصحف ووسائل الإعلام المحلية”.
وصرح مصدر مسؤول بشرطة أبو ظبي والمختص بالتحقيق في القضية, أنه وبالتدقيق في الواقعة, “اتضح عدم صحة ما تم تداوله, وإضافة بيانات غير حقيقية للواقعة, ومن ضمنها نفي قيام سيدة عربية بإطعام أجزاء من جسد رجل من ذات الجنسية, لعمال بعد أن قتلته”.
ودعت الشرطة كافة أفراد المجتمع, ونشطاء مواقع التواصل الإجتماعي ووسائل الإعلام, لعدم نشر وتداول الأخبار غير الصحيحة, وضرورة تحري الدقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock