طورينو .. مهاجر مغربي يغلق المطار بعد قرار ترحيله لبلده

تسبب مهاجر مغربي كانت تستعد الشرطة الإيطالية لإركابه على متن الطائرة لإعادته إلى موطنه زوال أمس الثلاثاء, في إعلان حالة الطواريء بالمطار الدولي بطورينو وإغلاقه أمام الملاحة الجوية لحوالي ساعة كاملة.
ووفق ما نشرته المواقع الإخبارية المحلية بطورينو, نقلاً عن سلطات مطار “ساندرو بيرتيني” فقد فاجأ المهاجر المغربي عناصر الأمن التي كانت ترافقه إلى طائرة الخطوط الجوية الملكية المغربية التي كانت ستقله لمطار محمد الخامس بالمغرب, حيث تمكن من الهرب من قبضة عناصر الشرطة التي كانت قد آمنت جانبه خاصةً وأنه كان قد وقع قرار طرده دون أن يبدي أي اعتراض.
وقام المهاجر المغربي بالجري على أرضية المطار لمسافة طويلة إلى أن استقر به الأمر عند أحد الأبراج الجانبية ليقوم بالصعود إلى أعلاه وخلع ملابسه بالرغم من موجة الصقيع التي تشهدها طورينو والنواحي في هذه الفترة من العام, مهدداً برمي نفسه معبراً عن رفضه العودة لبلاده.
وأمام هذا السلوك المتهور من المهاجر المغربي, اضطرت السلطات إلى إعلان حالة الطواريء وإغلاق المطار أمام الملاحة الجوية حيث تم تحويل اتجاه طائرتين كانتا ستهبطان بذات المطار إلى كل من ميلانو وجينوفا, بينما توقفت كل الرحلات المبرمجة ساعتها إلى أن تم إقناع المهاجر بتسليم نفسه, وشهدت معظم الرحلات الجوية تأخيراً بحوالي ساعة, بينما لم تنطلق رحلة طورينو إلى الدار البيضاء إلا بعد مرور ساعتين عن موعدها.
هذا ولم يتراجع المهاجر المغربي عن تهديده برمي نفسه إلا بعد أن تلقى تأكيدات من قبل المسؤولين الأمنيين بأن قرار طرده إلى المغرب أصبح في خبر كان، وأنه يستحيل أن يتم إبعاده دون ان يتم عرضه على القضاء ليقول كلمته أمام خطورة ما قام به على أرضية المطار، وهو الأمر الذي ارتاح إليه المهاجر المغربي ليقوم بتسليم نفسه حيث ساعدته عناصر الوقاية المدنية على الهبوط ومرافقته إلى مستوصف المطار لتلقي بعض العلاجات ثم ليتم تحويله بعد ذلك إلى سجن طورينو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock