مودينا .. حملة لمنع تدريس العربية للأطفال المغاربة

لقى قرار ترخيص السلطات المحلية بنواحي مدينة “مودينا” لجمعية مغربية لتدريس اللغة العربية والثقافة المغربية للأطفال المغاربة بإحدى المدارس العمومية .. جدلاً كبيراً على إثر المعارضة الشديدة التي عبرت عنها بعض الأوساط اليمينية المعادية للمسلمين, تتقدمهم النائبة البرلمانية السابقة “سعاد السباعي” المزدادة بمدينة سطات المغربية.
وفي تصريح غريب لها للصحافة, قالت “السباعي” أن “تعليم اللغة العربية للأطفال لا يؤدي إلى الإندماج وذلك لما قد يتلقاه هؤلاء الأطفال من أفكار متطرفة” وفق تعبير الرئيسة الأبدية لـ”جمعية المرأة المغربية بإيطاليا” والتي سبق لها بدورها أن تلقت تمويلاً من طرف السلطات المغربية في أكثر من مناسبة لتعليم أطفال الجالية المغربية اللغة العربية.
ويأتي تصريح “السباعي” ليضع المزيد من الزيت على لهيب الجدل الدائر حالياً ببلدة “سان فيليتشي” بنواحي “مودينا” بعد حصول جمعية “السلام” المغربية على ترخيص تدريس اللغة العربية للأطفال خلال نهاية الأسبوع بالمدرسة الإبتدائية بالبلدة, حيث يخوض بعض السياسيين المحليين المعادين للأجانب حملة شرسة ضد الترخيص, وقاموا بتحريض أولياء أمور تلاميذ المدرسة للتعبير عن رفضهم لدخول المسلمين مدرستهم.
هذا وعلى ما يبدو أن الحملة نجحت لحد الساعة في إرباك المسؤولين المحليين سواء في البلدية أو مجلس المدرسة .. حيث تم تأجيل انطلاق الدروس إلى موعد لاحق بعدما كان من المقرر بدايتها من أمس الأحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock