نابولي .. حادث بشع والفاعل والمفعول به مغربيان

اهتزت مدينة “نابولي” مساء أول أمس السبت, على وقع جريمة بشعة ذهب ضحيتها مهاجر مغربي (الصورة) بعد أن تعرض لطعنات قاتلة على أيدي أحد مواطنيه لأسباب تافهة.
وكانت شرطة “نابولي” قد عاينت في حدود العاشرة ليلاً من مساء السبت, جثة الخمسيني المغربي “الحناتي محمد الصغير” وهي مدرجة بالدماء بالمنطقة الساحلية بالمدينة, بعد تعرضه لطعنات عنيفة في صدره من طرف مهاجر مغربي آخر يدعى “رشيد” ويبلغ 30 عاماً, تم نقله بدوره إلى المستشفى لتلقي العلاج قبل أن يتم إلقاء القبض عليه بتهمة القتل العمد.
ونشرت مواقع إخبارية محلية بنابولي, أن كلا المهاجرين كانا يعيشان حياة التشرد والتسكع بشوارع المدينة منذ سنوات, ولا يستبعد أن تكون أسباباً تافهة قد أدت إلى دخولها في عراك أسفر عن مقتل أحدهما واعتقال الآخر.
وكتب صحفي بموقع محلي سبق له أن تعرف في الصيف الماضي على الضحية المغربي “الحناتي محمد صغير” الذي كان معروفاً بلقب “زيكو” بأنه صرح له أنه كان بطلاً في سباق الدراجات الهوائية وسبق له أن حمل ألوان قميص المنتخب المغربي وعمل في صفوف الشرطة في بلاده وكان يحمل معه دائماً صورة لفتاة قال عنها أنه ابنته التي تتواجد في روسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock