إسبانيا .. تطبيق غرامات على حاملي البيرمي المغربي

في معاناة جديدة تنضم لقائمة الصعوبات التي يواجهها أبناء الجالية المغربية بإسبانيا, رفضت وزارة النقل الإسبانية الاعتراف بمصداقية رخصة القيادة المغربية المسلمة بعد بطاقة الإقامة, وهو ما يقيد تحركات أفراد الجالية من الحاملين للبيرمي المغربي داخل التراب الإسباني, بجانب تعريضهم لغرامات مالية باهظة تصل إلى 5000 درهم عند كل استخدام للسيارة, سواء أثناء الذهاب للعمل أو لقضاء حاجيات الأسرة, خاصةً عند نقط تفتيش المرور.
وطالبت الجمعية المحمدية للأعمال الاجتماعية وحقوق الإنسان بالأندلس, رئيس الحكومة “سعد الدين العثماني” بالتدخل لدى السلطات الإسبانية لإيجاد حل لهذه المشكلة, مشددة على ضرورة العمل جدياً لحل هذه الأزمة التي تكلف المغاربة مبالغ كبيرة, خاصةً وأن هذه الغرامات تتكرر أحياناً عدة مرات في نفس اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock