فيديو .. إيطاليا .. حالة من القلق بين أفراد الجالية على صحة أشهر مهاجر

لم يكن لاختفاء أشهر مهاجر مغربي بإيطاليا فجأة من شوارع مدينة “ساليرنو” التي تأويه منذ أكثر من 30 عاماً, أن يحدث دون أن يلفت انتباه العديد من معارفه ويثير العديد من التساؤلات بين ساكنة المدينة والتي لم تهدأ إلا بعد أن أتاها الخبر اليقين بمكان تواجده.
المهاجر المغربي “مصطفى” المعروف بإسم “روبيرتو” .. وألقاب أخرى يطلقونها على “سهيل” الذي تحول مع مرور السنين إلى ما تطلق عليه الصحافة المحلية بأيقونة “ساليرنو” حيث أنه من شبه المستحيل أن تجد بين ساكنة “ساليرنو” من لا يعرف المهاجر المغربي البائع المتجول الذي كان يجوب شوارع وسط المدينة طولاً وعرضاً والمشهور بلغته الغريبة التي يمزج فيها بين الإيطالية والعربية.
اختفاء “سهيل” فجأة من شوارع “ساليرنو” جعل العديد من ساكنة المدينة يتساءلون عن سر ذلك, حيث كان رواد مواقع التواصل الإجتماعي يرجحون عودته إلى بلده الأصلي, استطاعت إحدى الصفحات على موقع فيس بوك الخاصة بساكنة وسط مدينة “ساليرنو” أن تتوصل إلى مكان تواجد المهاجر وتخبر روادها أن وعكة صحية ألمت به في الأيام الأخيرة, استدعت إخضاعه لعملية جراحية في المعدة وأنه حالياً يخضع لفترة نقاهة, عارضة صورته بالمستشفى.
وما أن عُرف مكان تواجده, انهالت عليه التهاني متمنية له الشفاء العاجل وتحولت غرفته بالمستشفى إلى مزار يومي لساكنة “ساليرنو”.
وكان حصول ذات المهاجر المغربي في سة 2014 على الجنسية الإيطالية قد تحول إلى حدث استثنائي بامتياز حيث دفع بعمدة المدينة شخصيا للإشراف على مراسيم أداء قسم المهاجر المغربي مع حضور لافت لمختلف وسائل الإعلام المحلية، وتحول فيديو تصريحه للصحفيين بعد أداء القسم إلى إحدى الفيديوهات الأكثر مشاهدة على مواقع التواصل الإجتماعي إلى يومنا هذا ليصبح بذلك أكثر مغاربة إيطاليا شهرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock