الإعلان عن وفاة شابة مغربية ضمن ضحايا حريق باريس

كشفت معلومات جديدة, عن أن شابة مغربية وقعت ضحية ضمن ضحايا الحريق المهول الذي شب فجر الثلاثاء الماضي, بمبنى سكني بالدائرة السادسة عشر بباريس.
وصرحت مصادر قنصلية مغربية, أن الشابة المغربية “م. إ” البالغة 24 عاماً, لقيت مصرعها في الحادث, وتأكدت وفاتها بعد تسجيل اختفائها عن أنظار أفراد أسرتها وزملائها في العمل منذ وقوع الحادث الذي نتج عنه عشرة قتلى وثلاثين جريحاً, قبل أن يثبت وجود جثتها في معهد الطب الشرعي.
وكان أقارب الضحية الذين حاولوا بدون جدوى الاتصال بها عبر الهاتف، قد ربطوا الاتصال بعائلتها من أجل التعبير عن قلقهم، قبل أن تنتقل والدة الشابة على وجه الاستعجال من المغرب إلى باريس، حيث خضعت لتحليل الحمض النووي لمقارنته مع الحمض النووي للضحايا الذين لازال العمل جاريا لتحديد هويتهم.
الجدير بالذكر أن الحريق الذي شب بالمبنى المذكور، وهو الأعنف الذي تعرفه فرنسا منذ 15 عاما من حيث عدد الضحايا، قد يكون متعمداً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock