الشرطة تحجز طالبة مغربية بمطار بروكسيل

احتجزت السلطات البلجيكية طالبة مغربية في مطار بروكسيل منذ الأحد الماضي, حيث كانت قادمة من المغرب نحو مدينة “ليل” الفرنسية لمتابعة دراستها الجامعية.
الطالبة التي تدعى “رانيا أقراش” والبالغة 19 عاماً, قدمت للسلطات البلجيكية تصريح إقامة فرنسي حيث لم تتكن تتوفر على الفيزا, وهو ما اعتبرته شرطة مطار بروكسيل, محاولة للهجرة السرية.
وقامت الشرطة البلجيكية بوضع الطالبة في مركز احتجاز الأجانب, حيث كشفت أسرتها التي تواصلت معها عبر الهاتف, أن الأمن هناك هددها بوضعها في زنزانة انفرادية لعشرة أيام قبل ترحيلها إلى الدار البيضاء, مضيفة أنها تعاني من اختناق وتوتر كبير أدخلها في نوبة من الهلع والبكاء.
ودخلت السفارة المغربية على خط أزمة احتجاز الطالبة, حيث كشف مسؤول بالسفارة عن إجراء محاولات لتسوية وضعيتها مع الإشارة إلى أن قرار الترحيل يظل وارداً, موضحاً أن القانون لا يسمح لحاملي الإقامة في بلد آخر بالنزول في بلجيكا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock