جلسة افتتاحية تبدأها رئيس وزراء نيوزلندا بقولها السلام عليكم

وعدت رئيسة الوزراء النيوزيلندية “جاسيندا أرديرن” اليوم الثلاثاء، بأن لا تلفظ أبداً اسم مرتكب المج.زرة التي استهدفت يوم الجمعة مسجدين في مدينة “كرايست تشيرش”، مؤكدة أنه “سيواجه كل قوة القانون”.
وخلال جلسة طارئة عقدها البرلمان وافتتحتها بتحية “السلام عليكم”، التي نطقتها باللغة العربية، قالت “أرديرن” إن منفذ الم.جزرة “سيواجه كل قوة القانون في نيوزيلندا”.
وأضافت أن المت.طرف الاسترالي “برينتون تارنت” الذي ألقت قوات الأمن النيوزيلندية القبض عليه عقب تنفيذه أسوأ مج.زرة في تاريخ بلدها المسالم “سعى من عمله الإرها.بي إلى الحصول على أشياء كثيرة، أحدها الشهرة، ولهذا السبب لن تسمعوني أبدا أذكر اسمه”.
وأضافت “إنه إره.ابي. إنه مج.رم. إن ه متطر.ف. لكنه، عندما أتكلم عنه، سيكون بلا اسم!”.
وقالت “أرديرن” التي حضرت إلى البرلمان مرتدية ملابس سوداء “أناشدكم أن تلفظوا أسماء الذي قضوا وليس اسم الرجل الذي قتلهم”.
وأشارت في ختام كلمتها إلى أن “يوم الجمعة سيصادف أسبوعاً على اله.جوم، وسيتجمع المسلمون لأداء الصلاة في ذلك اليوم. فلنقر بحزنهم”.
وجاءت كلمتها فيما بدأ العشرات من أقارب الض.حايا بالوصول من أنحاء العالم للمشاركة في الجنازات التي تؤخرها عمليات التأكد من الهويات وإجراءات الطب الشرعي.
ووعدت “أرديرن” بإصلاح قانون حيازة الأس.لحة الذي سمح للم.سلح بشراء الأسل.حة التي استخدمها في الهج.ومين على مسجدين في “كرايست تشيرش” ومنها بندقيت.ين شبه آليتين.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock