اليابان .. للمرة الثانية .. إلقاء القبض على كارلوس غصن

ألقت السلطات اليابانية، القبض على “كارلوس غصن”، الرئيس التنفيذي السابق لشركة نيسان لصناعة السيارات، مرة أخرى في طوكيو، الخميس، بعد أقل من شهر على إطلاق سراحه بكفالة، وبعد يوم واحد من تغريدة، أطلقها غصن عبر موقع تويتر، تعهد فيها بقول الحقيقة.
ودخل ممثلو الادعاء الياباني، أمس الأربعاء، إلى منزل المسؤول التنفيذي السابق في شركة صناعة السيارات اليابانية، في العاصمة طوكيو، وألقوا القبض عليه “للاشتباه في خيانة الأمانة”، حسب ما ذكرته هيئة الإذاعة اليابانية.
وتم إطلاق سراح الرئيس السابق لشركات صناعة السيارات، نيسان، ورينو، وميتسوبيشي موتورز، بكفالة في أوائل شهر مارس بعد قضاء 108 يوماً في السجن.
ويتهم المدعون العامون “كارلوس غصن” باختلاس أموال شركة نيسان واستخدامها في أعمال شخصية، ولم يرد ممثلو الإدعاء في طوكيو على طلب للتعليق.
و “غصن” أحد أبرز الشخصيات في صناعة السيارات العالمية، وهو ينتظر المحاكمة بتهمة أنه قلل دخله لسنوات وأساء استغلال منصبه من خلال نقل خسائر الاستثمار الشخصية إلى أموال شركة نيسان، فيما ينفي “غصن” جميع هذه الاتهامات.
وقال غصن لـCNN Business عبر متحدث باسمه: “إلقاء القبض علي هذا الصباح أمر شائن وتعسفي، إنها جزء من محاولة أخرى قام بها بعض الأفراد في نيسان لإسكاتي عن طريق تضليل المدعين العامين”.
وأضاف “لماذا اعتقلوني؟، ما هي إلا لمحاولة كسري، لن أُكسر، أنا بريء من الاتهامات، والاتهامات الموجهة ضدي ليس لها أساس”.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock