حريق نوتردام..زوج سلمى حايك يقدّم 100 مليون يورو من أجل ترميم الكاتدرائية

تعهد أغنى رجل في أوروبا ومعه عدد من أصحاب المليارات بالتبرع بملايين الدولارات من أجل المساعدة في ترميم الكاتدرائية نوتردام  بعد احتراقها.

الحريق الذي حدث بالأمس في الكاتدرائية التي يعود بنائها إلى ما قبل 850 عام، قد أدى إلى تحطيم أجزاء كبيرة من المبنى بما في ذلك الواجهة الشاهقة.

وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون قد أعلن انه سيتم إعادة بناء وترميم الكاتدرائية بالتعاون مع الجميع  وأضاف “الكاتدرائية هي تاريخنا”.

والآن أعلنت عائلة برنارد أرنولد ومجموعته التجارية الفاخرة أنه سيتبرع بمبلغ 200 مليون يورو أي 170 مليون جنيه استرليني لإعادة ترميم الكاتدرائية العريقة.

وأوضح أرنولد في بيان له “تريد عائلة آرنولد ومجموعة LVMH التجارية أن تظهر تضامنها مع هذه المأساة الوطنية، وسوف نشارك في إعادة ترميم الكاتدرائية التي هي رمز لفرنسا وتراثها ووحدتها”.

وبهذا يكون آرنولد قد قدم ضعف المبلغ الذي عرضه منافسه السابق فرانسوا هنري بينولت – زوج اللبنانية سلمى حايك – والذي كان أول من عرض المساعدة بمبالغ مالية ضخمة في عملية إعادة ترميم الأثر الشهير.

فرانسوا هنري بينولت زوج الممثلة اللبنانية سلمى حايك هو رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة شركات Kering العالمية التي تضم شركات غوتشي وسان لورين، كان أول من عرض التبرع هو وعائلته من أجل ترميم الكنيسة الشهيرة بمبلغ 100 مليون يورو أي ما يعادل 86 مليون جنيه استرليني.

كما قدم  عدد كبير من رجال الأعمال في أوروبا والعالم مبالغ ضخمة من أجل إعادة بناء الكاتدرائية.

على صعيد آخر أعلنت آن هيدالغو عمدة العاصمة باريس أنها تود تنظيم مؤتمر دولي من أجل الترحيب بالمتبرعين.

هذا ولا تزال التحقيقات مستمرة لمعرفة السبب وراء الحريق الهائل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock