العثورعلى بقايا أقدم نوع من الديناصورات بالعالم في المغرب

عثر باحثون بريطانيون على بقايا أقدم نوع من الديناصورات بجبال الأطلس المتوسط بالمغرب، وقد ذكرت صحيفة “الغارديان” البريطانية بإن هذا النوع من الديناصورات التي تنتمي إلى صنف “ستيغوصورس” يعود تاريخه إلى 168 مليون سنة، وتحديدا للعصر الجوراسي. وقد قسّم الجيولوجيون المراحل التي مرّت على كوكب الأرض إلى العديد من الحقبان الزمنيّة التي أُطلق عليها اسم العصور، وهناك العديد من الحقبان الزمنيّة ويُعتبر العصر الثامن الذي يمتدّ 145 إلى 201 مليون سنة ضاربة في عُمق تاريخ الأرض ويُطلق على هذا العصر اسم العصر الجوراسي أو الجوراويّ نسبةً إلى جبال جورا الممتدة في كلٍّ من فرنسا وسويسرا حاليًا.
ونقلت الجريدة عن فريق البحث أن معظم الديناصورات من نوع “ستيغوصورس” تعود إلى نهاية العصر الجوراسي، وبالتالي سيصبح أقدم “ستيغوصور” تم تعريفه ووصفه، وهذا سيساعد على تحسين فهم العلماء لتطور هذا النوع من الديناصورات.
وقد أشار الفريق الذي يتكون من باحثين بريطانيين من متحف التاريخ الطبيعي في لندن، إضافة إلى باحثين مغاربة، أن هذا النوع من الديناصورات كان سائدا في شبه القارة الوسطى بما في ذلك أمريكا الشمالية، ومن الممكن أن يكون هناك عددا آخر من بقايا هذه الديناصورات في أماكن لم يتم البحث فيها بعد.
وقد أطلق فريق البحث على هذا الديناصور – الذي تم العثور على بقاياه وهي بالتحديد حفرات في الفقرات وعظام للذراع الأيسر – اسم “Adratiklit Boulahfa”، وهو الاسم الذي يأتي من الكلمات الأمازيغية أي الجبل “Adras” ( الأمازيغ أو البربر هم مجموعة إثنية ومن السكان الأصليين في شمال أفريقيا وتحديداً بلاد المغرب. ويشكل الأمازيغ جزءاً من سكان المغرب والجزائر وتونس وليبيا وموريتانيا وشمال مالي وشمال النيجر وجزء صغير من غرب مصر إلى جزر الكناري) ، و “Tiklit” أي السحلية، فيما يشير اسم “Boulahfa” إلى المكان الذي تمالعثور على العينة فيه.
ويذكر أن هذا النوع من الديناصورات كان منتشرا في جنوب إفريقيا وأمريكا الشمالية وآسيا وأوروبا، ولأول مرة يعثر على رفات (بقايا) ديناصور من هذا النوع في شمال إفريقيا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock