هولندا .. شاب يبحث عن 1000 شقيق له بعد أن تبرع والده بحيواناته المنوية

يعمل شاب هولندي منذ أعوام على التعرف على حوالي 1000 من إخوته, وذلك بعد أن اكتشف أنه مولود من نسل شخص اعتاد التبرع بسائله المنوي قبل عدة عقود.
ووفقاً لما نشرته شبكة “سكاي نيوز” الإخبارية, فإن “إيفو فان هالن” البالغ 34 عاماً يعمل على إجراء اختبارات الحمض النووي, حتى يتعرف على إخوته الذين يقارب عددهم 1000, لكنه لم يكن يعلم بوجودهم.
وكان قد تم إخبار “هالن” قبل 5 سنوات بأنه جاء إلى الحياة عن طريق مني متبرع به, ونتيجة لهذا لجأ إلى خدمات طبية واكتشف أن له 60 أخاً وأختاً في هولندا وحدها, ويعتقد الشاب أن هناك مجموعات أخرى من أشقائه في مختلف دول العالم.
وحاول الشاب الذي يعمل في مجال التقنية أن يحصل على معلومات بخصوص والده, لكنه لم يتمكن من معرفته بسبب شروط الخصوصية التي تفرضها بنوك المني, حيث تحترم إرادة الشخص المتبرع وما إذا كان يريد التواصل مع ذريته في وقت لاحق.
وبعد هذا الرفض, لجأ الشاب إلى شركات متخصصة في اختبارات الحمض النووي حتى يستعين بقاعدة البيانات الضخمة التي تضم ملايين الأشخاص.
وأجرى “هالن” المقيم في مدينة أكسفورد ببريطانيا, اختباراً بـ60 جنيهاً استرلينياً وحصل على نتائج مشجعة بعد مرور شهرين, ولحسن حظه وجد أن عدداً من أقاربه البيولوجيين أجروا أيضاً اختبارات مماثلة.
وأكد “هالن” أن اختبارات الحمض النووي ساعدته على معرفة والده وعدد كبير من إخوته, وأضاف أنه اتصل بوالده البيولوجي وتبادل معه الحديث وقال إنه يأمل أن يراه مباشرةً في يوم من الأيام.
كما ألتقى الشاب عدداً من إخوته بالفعل, والطريف أن عدداً منهم كانوا يعيشون على مقربة منه لكن دون أن يدري حقيقتهم.
أما الأمر المثير في الاختبار, وفق قوله, فهو اكتشاف الأصل غير الأوروبي لجده المنحدر من سورينام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock