المتحف الوطني الفرنسي ينقلب على جبهة البوليساريو بعد افتتاحه معرضاً لها

بعد عاصفة الاستهجان التي طالته, سحب المركز الوطني للفن والثقافة “جورج بومبيدو” بباريس, معرضاً بين أنه أقيم من أجل الدعاية للبوليساريو, بإحدى قاعاته المخصصة للمجموعات الدائمة.
وأكدت مصلحة الإعلام بمركز “بومبيدو” أنه “تم إغلاق هذه القاعة أمام الجمهور منذ صباح الأحد الماضي, لاحظنا أن الأمر يتعلق بشكل من أشكال استغلال ما اعتبرنا أنه مجرد عرض لوثائق”.
وأضاف ذات المصدر أن “الأمر لا يتعلق بتاتاً بمعرض, بل بعرض كتاب لفنانين داخل قاعة للمجموعات الدائمة للمتحف, ولذلك قررنا التعاطي معه”.
وتأتي هذه العملية كرد فعل سريع لاستنكار الأوساط الفنية المغربية التي رأت في هذا المعرض المشبوه, تشويهاً لذاكرة جنود مغاربة سقطوا في معركة الشرف دفاعاً عن الوحدة الترابية للمملكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock