مستشفيات غزة مهددة بالتوقف بسبب أزمة الوقود

حذرت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة, أمس الأحد, من كارثة إنسانية وصحية مرتقبة نتيجة تهديد أزمة الوقود الحادة لاستمرار خمس مستشفيات في تقديم الخدمات الطبية.
وقال مدير مستشفى “الرنتيسي” للأطفال, المخصص لمرضى السرطان في غزة “محمد أبو سلمية” في مؤتمر صحفي أمس, إن الخدمات الصحية أصبحت في “عين الكارثة” نتيجة أزمة الوقود الخانقة, محذراً, في هذا الصدد, من تداعيات إنسانية مأساوية في حال توقفت خمس مستشفيات تخصصية تمثل عصب المنظومة الصحية, وخاصةً بعد توقف مستشفى “بيت حانون” في وقت سابق.
وأضاف “أبو سلمية” أنها المرة الأولى منذ فرض الحصار على قطاع غزة تقف الجهات المسؤولة عن القطاع عاجزة عن بذل جهد آخر يوفر يتيح لتلك المولدات الكهربائية العمل لساعات أخرى تبعد “كابوس توقف العديد من الخدمات الصحية التخصصية في مستشفيات الوزارة” موضحاً أن الأمر يتعلق بمستشفيات “الرنتيسي”، و”النصر” للأطفال، و”العيون”، ومستشفى الطب النفسي، و”أبو يوسف النجار”.
ووجه المسؤول الصحي، في هذا الصدد، “نداء عاجلا بضرورة الخروج عن حالة الصمت المطبق” بهذا الخصوص، والتي قال إنها “لا يمكن التنبؤ معها بانفراج حقيقي وخطوات جادة لتفكيك حلقات الأزمة وحماية الحقوق العلاجية للمرضى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock