المجلس الأوروبي يقر استخدام الروبوتات الذكية بدلاً من القضاة البشر

أقر المجلس الأوروبي أول ميثاق رسمي للبدء في استخدام الذكاء الصناعي في بعض الإجراءات القضائية في دول الاتحاد الأوروبي.
وأشار المجلس إلى الدور الكبير الذي قد تلعبه التكنولوجيا المتطورة في تعزيز العدل وتحليل المعلومات وتسهيل اتخاذ القرارات القضائية.
ويمكن توظيف خوارزميات الذكاء الصناعي في تحديد خطورة الأشخاص والمتهمين في المحاكم, من خلال قدرتها على تحليل نوعية القرارات التي يتخذها شخص ما, واستنتاج مدى احتمالية انحرافه في المجتمع.
وحذرت رئيسة وحدة الإصلاح القضائي في المجلس الأوروبي, خلال تعليقها على هذا القرار, من أن الذكاء الصناعي قد يزيد من التحيز في بعض القضايا, ما يجعل إحقاق العدل مهمة أكثر صعوبة.
وبررت “كليمينتينا باربارو” تحذيرها بأن التقنية لا تأخذ بعين الاعتبار العوامل والظروف الشخصية للمتهم, كالمستوى التعليمي ومكان الإقامة والبيئة الإجتماعية التي نشأ فيها.
وبناءً على ذلك, يتخوف حقوقيون أوروبيون من تقويض شرعية المحاكم إذا بدأ “القضاة الروبوت” يتخذون قرارات مغايرة لتلك التي تصدر عن القضاة البشر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock