فيديو .. اعتصام طاقم باخرة بميناء جينوفا ورفضهم العودة للمغرب

وضعت السلطات القضائية بمدينة جينوفا الباخرة المغربية “الريف” تحت الحجز التحفظي بعد الشكاية التي تقدم بها طاقمها في حق الشركة المالكة والتي تمتنع عن صرف رواتب الطاقم من بضعة أشهر.
ووفق ما صرح به محامِ البحارة المغاربة, فإن الشركة المالكة لباخرة “الريف” والتي يتواجد مقرها بمدينة طنجة المغربية .. تمتنع عن صرف رواتب موكليه منذ عدة أشهر .. وهو ما دفعهم للجوء إلى القضاء الإيطالي للمطالبة بحقوقهم التي يكفلها قانون النقل البحري الدولي.
هذا, ويعيش طاقم باخرة “الريف” والمكون من سبعة بحارة مغاربة, ظروفاً قاسية منذ بضعة أشهر, حيث وجدوا أنفسهم معتقلين على متن الباخرة التي قدموا إلى إيطاليا من أجل إصلاحها, حيث لا يحق لهم النزول من ذات الباخرة وفق ما تنص عليه قواعد الرسو بميناء “جينوفا” التي تشترط تواجد 7 أشخاص على الأقل على متن البواخر التي هي في حجم باخرة الريف.
وأمام انقطاع السبل المغاربة وعدم حصولهم على رواتبهم ومدهم بمواد العيش الضرورية من قبل مشغلهم أصبحوا يعيشون بفضل المساعدات التي تقدمها بعض الهيئات الإجتماعية و كذا العمال بداخل الميناء.
وإذا كانت المصائب دائما لا تأتي فرادى فإضافة إلى الوضع المزري الحالي الذي يتواجد عليه طاقم باخرة مراكش بمدينة جينوفا، فقد تسببت ذات الباخرة في أضرار مادية قدرت بثلاثة ملايين أورو أثناء مرورها بميناء “لاسبيتسيا” بعدما اصطدمت ببعض البواخر هناك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock