سقطة قوية لثروة أخنوش

حملت مجلة “فوربس” المتخصصة في قياس ثروات المشاهير ورجال الأعمال، أخبارا سيئة للوزير الميلياردير في الحكومة المغربية عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار.
ووفقا لذات المصدر، فإن ثروة الميلياردير المغربي عزيز أخنوش، واصلت الإنخفاض، بعد مضي 8 أشهر على انطلاق حملة المقاطعة التي استهدفت بعض المنتوجات الإستهلاكية، ومن بينها المنتوجات التابعة لشركته “أفريقيا” لتوزيع المحروقات.
ووفقا للبيانات التي أظهرتها مجلة “فوربس”، المتخصصة في حساب ثروات رجال الأعمال ومشاهير العالم، فإن ثروة أخنوش واصلت الإنخفاض، حيث تقلصت في ظرف وجيز من 2.2 مليار دولار إلى 1.6 مليار دولار.
ونقلا عن ذات المصدر فإن آخر التحديثات، أظهرت أن ثروة أخنوش انخفضت شيئا فشيئا إلى ما يعادل 2.1 مليار دولار ثم إلى 2.0 مليار دولار، ثم 1.7 مليار دولار، لتستقر حاليا في 1.6 مليار دولار بعد أن كانت مطلع السنة الجارية قد وصلت إلى 2.2 مليار دولار.
كما أن هذه الإنخفاضات المفاجئة، جاءت بعد أن كانت ثروة أخنوش شهر مارس الماضي قد ارتفعت مقارنة بالسنة الماضية بزيادة 600 مليون دولار ، مما بوأ الميلياردير المغربي من المركز 1376، إلى المركز 1103 عالميا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock