إنجلترا.. بلدة إنجليزية تتحول إلى بلدة جميع سكانها من المهاجرين والمسلمين

نشرت جريدة “ديلي ميل” البريطانية مقالاً يشير إلى أن بلدة سافيل، الواقعة في غرب مقاطعة يوركشير، بها 48 شخص فقط بريطانيين الأصل من إجمالي عدد سكان البلدة الذي يصل إلى 4033 شخص معظمهم من دولتي الهند وباكستان ويدينون بدين الإسلام. يصف المقال تلك البلدة “بأنها واحدة من أكثر المناطق المتجانسة عرقياً في بريطانيا” وذلك يرجع إلى أن أغلب سكانها لديهم نفس الثقافة والدين.

جاء العديد من المهاجرين إلى بلدة سافيل من أجل العمل في مصانع إنتاج المنسوجات الصوفية وبعد فترة قاموا بفتح متاجر خاصة بهم لبيع الملابس الإسلامية. ومع الوقت تم بناء مسجد كبير يستوعب حوالي 4 آلاف مصلي وتغير شكل الشوارع. وتبعاً لما ذُكر في المقال، هناك العديد من السيدات في البلدة يتحدثن اللغة الإنجليزية بصعوبة وهناك من لا يتحدث بها، معظم السيدات ترتدي الزي الإسلامي وحتى السيدة التي تبيع المثلجات في الصيف ترتدي النقاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock