دراسة حديثة: وسائل التواصل الاجتماعي تلعب دور كبير في الهجرة الغير شرعية من المغرب

كشفت دراسة حديثة أجراها معهد الدراسات الأمنية أن وسائل التواصل الاجتماعي تساهم بشكل ملحوظ في الهجرة الغير شرعية من المغرب، حيث الحلم الأوروبي يكون بمثابة الهدف للعديد من الشباب المغربي. أظهرت الدراسة أن المهاجرين المغاربة في البلدان الأوروبية كثيراُ ما يقومون بنشر منشورات على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي يصورون فيها أن أوروبا مكان آمن ويوجد بها فرص اجتماعية اقتصادية أفضل من المتاحة في وطنهم الأصلي. وجاء في الدراسة “أن الفيديوهات اليومية أو الأسبوعية التي ينشرها المهاجرون المغاربة في المدونات أو على مواقع التواصل الاجتماعي تقدم صورة رومانسية عن أوروبا”. وبالتركيز على فرص الوصول إلى الأنترنت في المغرب، وجدت الدراسة أن المغاربة يقضون تقريباً متوسط ثلاث ساعات يومياً على الأنترنت.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock